تنمية بشرية http://almohasben.com Tue, 23 May 2017 08:43:51 +0000 Joomla! - Open Source Content Management ar-aa ازاى تتعامل مع الناس دى.. http://almohasben.com/%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D9%89-%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3-%D8%AF%D9%89.html http://almohasben.com/%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D9%89-%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3-%D8%AF%D9%89.html ازاى تتعامل مع الناس دى..

يحتوى مستودع مهارات الاتصالات التي تملكها على درجات متفاوتة من المعرفة والجهل مع ما ينتج عنهما من أسباب القوة والضعف، وتبعًا لذلك فإنك لن تجد عناءً في التعامل مع شخص ممن لا يطيق أحد التعامل معه؛ لكون ذلك

الشخص مجردًا من الأحاسيس والعواطف ، وربما تجد صعوبة أكبر في التعامل مع أناس سلبيين ممن هم كثيرو الضجة والإزعاج،

 

الفصل الأول : قائمة الأصناف العشرة من الناس غير المرغوب فيهم

يحتوى مستودع مهارات الاتصالات التي تملكها على درجات متفاوتة من المعرفة والجهل مع ما ينتج عنهما من أسباب القوة والضعف، وتبعًا لذلك فإنك لن تجد عناءً في التعامل مع شخص ممن لا يطيق أحد التعامل معه؛ لكون ذلك الشخص مجردًا من الأحاسيس والعواطف ، وربما تجد صعوبة أكبر في التعامل مع أناس سلبيين ممن هم كثيرو الضجة والإزعاج، ولربما تبيَّن لك أن التعامل مع من يتَّصفون بالعدوانية من الناس هو أمر يرقى إلى مصاف أعلى درجات التحدِّي ، وقد تصاب بالإحباط جرَّاء تعاملك مع الكسالى من الناس ، وربما فقدت القدرة على التحمل لو تعاملت مع المتبجحين والمتعجرفين .

ومن طبيعة الأشياء أنك أنت نفسك قد تتسبَّب في الإحباط لكثيرين من الناس؛ لأن أي شخص قد يسبب عبئًا على شخص آخر على الأقل في بعض الأوقات إن لم يكن في جلِّها.

ومن المحتمل أن تتفق أو تختلف مع هذا الشخص أو ذاك في وجهات النظر حول من هو الشخص الصعب ومن هو الهيِّن، ومن هو الصالح ومن هو الطالح، ورغم ذلك فإنَّ المجتمعات المهذبة لديها إجماع معيَّن في الرأي عن الناس الذي يتميَّزون بالصعوبة، وعن الصعوبات التي تجدها تلك المجتمعات في تصرفاتهم، ولقد حددنا عشرة نماذج من السلوكيات المعينة التي يلجأ إليها العقلاء من الناس حين يشعرون بالتهديد أو المعارضة مما يمثل مقاومتهم للتهديد أو الانسحاب من تلك المواقف المكروهة، ونورد فيما يأتي عشرًا من حالات السلوك الحرجة التي يصل فيها أناس عاديون إلى أسوأ حالاتهم.

1- العدواني
إن الشخص العدواني دائمًا يجعل سلاحه سلاح تحدٍّ وتصويب وغضب، وهذا هو ذروة الضغط والسلوك العدواني.

2- المتهكم:

إن التعليقات الوقحة والتهكم المؤذي والتوقيت الجيد لدوران العيون، وكذلك اختصاص المتهكم هي التي تضعك في موقف الغبيّ فتقتل إبداعك ومواهبك.

3- الهائج بلا سبب مقنع

بعض الناس يتعامل معك بهدوء ، ثم ينفجر ويهيج بسبب أشياء لا تمت بصلة إلى الحالة الراهنة.

4- المتعالم الذي يدعى المعرفة

مما لا شك فيه أن المتعالم الذي يدعي المعرفة قل أن يحتمل الصواب والخطأ، وعند حدوث خطأ ما فإنه يحاول أن يظهر معرفته به .

5- المغرور

إن المغرورين لا يستطيعون خداع جميع الناس إلى الأبد، لكنهم يستطيعون خداع بعض الناس لمدة ما، ويستطيعون خداع الناس البسطاء لوقت طويل، لا شيء إلا للاستحواذ على انتباههم واهتمامهم.

6- الإمَّعة

دائمًا يسعى الإمَّعات من الناس لإرضاء أناس آخرين تجنبًا للمواجهة معهم، يقول الإمعات دائمًا [نعم] دون التفكير بما يلزمون به أنفسهم من أعمال، وهم يستجيبون لجميع الطلبات على حساب وقتهم ، وعلى حساب التزاماتهم السابقة، ويحمِّلون أنفسهم ما لا طاقة لهم به من الالتزامات إلى أن يضيعوا ما لأنفسهم عليهم من حق، وبذلك تصبح حياتهم نوعًا من المآسي.

7- المتردد

في اللحظة التي يجب أن يتخذ فيها القرار؛ يلجأ المتردد إلى التسويف والمماطلة على أمل أن يتاح له خيار آخر، ومن المحزن بالنسبة لمعظم القرارات أنه قد تطرأ فكرة صغيرة جدًا في وقت متأخر جدًا من شأنها أن تجبر القرار على أن يُتَّخَذَ بنفسه.

8- الشخص العدمي / اللامبالي

كم كان هناك نوع من رغبات وأمنيات ؛ بل حقائق ووقائع قتلها الشخص اللامبالي ببروده وموت حماسته.

9- الشخص الرافض

قد يكون لكلمة أثر حاسم في رفع المعنويات أو هدمها، وفي هزيمة الأفكار الكبيرة أو دعمها، أثر أكبر من رصاصات طائشة قاتلة، أو أثر أقوى من الأمل.

إن الشخص السلبي الرافض؛ مثله مثل شخص مخادع مائع السلوك يحارب دائمًا معركة لا تنتهي . معاركه عقيمة لا طائل تحتها، ولا أمل له بكسبها.

10- الشاكي الباكي

إن الشكاة من الناس تُشْعر دائمًا بالبؤس ، وبأن الشاكين محاطون بعالم ظال م، وأن الصواب هو مقياسهم ؛ ولكنَّ أحدًا لا يقدِّرهم حق قدرهم، وحين تقدم لهم النصائح والحلول تصبح صديقًا غير مرغوب فيه، وبذلك يزداد تذمرهم.

هؤلاء هم من يتميزون بالصعوبة من الناس، والذين لا يتحمل معظم الناس التعامل معهم، أو العمل معهم أو الحديث معهم، فلا تيأس إذا ما مللت من الكسل، أو أحبطت من التبجح، أو أصابتك طبيعة البشر بخيبة أمل، بدلاً من ذلك تذكر دائمًا أنك صاحب الخيار، بل صاحب أربعة خيارات عندما تتعامل مع صعبي الممارسة من الناس:

1 - يمكنك أن تبقى ولا تعمل شيئًا، ويتضمن ذلك بالنتيجة المعاناة والشكوى إلى البعض ممن لا يستطيعون أن يعملوا لك شيئًا.

إن البطالة هي أمر خطير؛ لأن الإحباط الناتج من التعامل مع صعبي المراس من الناس يزداد سوءًا مع الزمن. أما الشكوى إلى الناس الذين لا يقْدرون على عمل شيء فمن شأنها أن تثبط العزائم، وتدني مستوى الإنتاجية، وتؤدي إلى تأجيل الأعمال الهامة.

2- يمكنك أن تفارق بالتي هي أحسن، وفي بعض الأحيان يكون الرحيل أفضل الخيارات، فليس جميع المشاكل قابلة للحل، وبعضها لا يستحق الحل.

إن النجاة يصبح لها ما يبررها عندما يصبح تعاملك مع شخص ما غير ذي فائدة، وعندما يتدهور الموقف ويؤدي كل ما تقوله أو تفعله من سيئ إلى أسوأ.

3- باستطاعتك تغيير رأيك في الشخص الصعب الذي تتعامل معه، حتى لو استمر ذلك الشخص في التمسك بموقفه الصعب، يمكن أن تتعلم كيف تراهم ، وتستمع إليهم ، وتشعر بهم كل على حدة، وبمواقف مختلفة، وبإمكانك أيضًا القيام بعدة تغييرات داخل نفسك لكي تتحرر من ردود الفعل التي أحدثها ذوو المشاكل من الناس.

4 - بإمكانك تغيير سلوكك عندما تغيِّر أسلوب تعاملك مع الصعبين من الناس؛ فإنه يتعيَّن عليهم أن يتعلموا وسائل جديدة من أجل التعامل معك، فبقدر ما يستطيع بعض الناس إظهار أحسن ما فيكم من خصال، وأسوئها فإنَّ لديك القدرة على إظهار ما في الآخرين من خصال ومزايا مماثلة، وهناك استراتيجيات فعَّالة يمكن تعلمها من أجل التعامل مع السلوكيات المعقدة، فعندما تعرف ما يجب عمله وكيف تقوم بعمله؛ تستطيع السير على درب معبَّد يؤدي بك إلى السيطرة على الموقف، ثم توجيه الموقف إلى جادة الصواب.

 

الفصل الثاني : عدسة الفهم

لقد خصص هذا الفصل لموضوع الفهم... نوع الفهم الذي سيساعدك على القيام بالاتصالات الفعَّالة ويحول دون حدوث نزاع في المستقبل، ويؤدي إلى حلِّ الخلافات القائمة حاليًا قبل فقدان السيطرة عليها... نوع الفهم الذي ينتج عندما تصبح سلوكيات شخص صعب المراس تحت المجهر، ثم تنظر داخل العدسة وتفحص عن كثب ذلك السلوك الصعب إلى أن تكتشف ما يكون وراءه من دوافع.

ما الذي يحدِّد التركيز والإصرار؟

لكل سلوك من السلوكيات هدف؛ ذلك لأن السلوك هو محاولة للإنجاز والتنفيذ، وتقاس تصرفات الناس وسلوكياتهم حسب نيَّاتهم، ويقومون بالعمل الذي يعملون بناءًا على ما قد يبدو في غاية الأهمية في أي لحظة سانحة، ومن أجل أهدافنا نحدد فيما يلي أربعة من المقاصد العامة التي تحدد سلوكيات الناس في أي فرصة سانحة، ومع أنه من الواضح أنَّ هذه ليست المقاصد الوحيدة التي تحرض على سلوك معين؛ إلا أننا نعتقد أنها تمثل إطارًا عامًا من المرجعية التي تحدد مواقع المقاصد الأخرى على وجه الخصوص، وهذه النيات [المقاصد] التي هي إطار تنظيمي للإدراك والفهم والتعامل مع السلوكيات الصعبة هي:

1- إنجاز العمل

إذا احتجت لإنجاز ذلك العمل فركِّز على العمل الذي بين يديك، وعندما ترغب حقيقة في إنجاز عمل ما فإنك تميل إلى الإسراع في تنفيذه بدلاً من الإبطاء والتكاسل، وتميل إلى إثبات وجودك بدلاً من الانسحاب، وحين يصبح إنجاز العمل حاجة ملحة فإنه يعتريك الإهمال والعصبية؛ فتقفز دون أن تنظر أمامك ثم تتكلم دون أن تفكر أولاً.

إن إنجاز العمل ليس أمرًا مهمًا فقط، وإنما المهم أيضًا أن لا نقع في الأخطاء، ونتأكد من دقة التفاصيل ووضعها في المكان الصحيح.

2- إتقان العمل

عندما تضع إتقان العمل في مقدمة أولوياتك فمن المحتمل أن تضطر للإبطاء في تنفيذه آخذًا في الاعتبار أهمية التفاصيل، وهكذا يزداد الانهماك والتركيز على العمل الذي تقوم به، وربما أحجمت عن القيام بعمل ما تحسُّبًا للنتائج.

أحيانًا يكون الوقت هو المشكلة

من المهم طبعًا أن تقيم توازنًا بين هذين القصدين، ويجب أن نأخذ في الاعتبار أن أي عدد من المتغيرات يمكن أن يُخلَّ بهذا التوازن؛ مثلاً: إذا ما أعطيت مهلة أسبوعين لإتمام عمل معين؛ فأنت تميل أولاً أكثر ما تميل إلى إتقان هذا العمل وإلى تنفيذه بتمهُّل وعناية، وعندما يقترب موعد انتهاء المهلة أو الليلة التي قبل الموعد، يميل التوازن ميلاً مسرحيًا نحو الاعتقاد بأنَّ العمل قد أنجز، وفجأة تتولَّد عندك الرغبة في التضحية من أجل تقديم تفاصيل لم تفكر بها من قبل.

3- الانسجام مع الناس من خلال العلاقات الحسنة

إن الانسجام مع الناس يشكل هدفًا آخر من تلك الأهداف التي تقف وراء السلوك، وهو هدف ضروري إذا أردت أن تقيم علاقات مع الناس وتنميها ، وعندما يوجد أناس تريد الانسجام معهم يجب عليك أن تقلل من التأكيد على نفسك ، كما يتعيَّن عليك أن تضع مصالحهم فوق مصلحتك.

4- الحصول على إعجاب الناس

إن الحصول على إعجاب الناس يتطلب درجات أعلى من الحرص وانتباه الناس لكي يروك ويسمعوك ويعرفوك.

إن الرغبة في الانسجام مع الآخرين والحصول على تقديرهم وإعجابهم بذلك الإسهام هو من أقوى العوامل المؤثرة المعروفة. وتبيِّن الدراسات أن الناس الذين يحبون أعمالهم وكذلك الأزواج والزوجات الذين ينعمون بالسعادة في حياتهم الزوجية يشعرون باستحسان الناس لأعمالهم وبإعجاب الناس بشخصياتهم.

ماذا يحدث عندما تخيب النيَّات

دعنا نرى ماذا يحدث عندما يخيب قصد شخص معين .

عندما يهدف الناس إلى إنجاز العمل ويخشون من عدم إنجازه؛ فإن سلوكهم يزداد تحكمًا عندما يتولون أمر العمل ودفعه للأمام، وعندما يسعون إلى إتقان العمل ويخشون الخطأ في تنفيذه؛ تزداد الكماليات في سلوكياتهم كلما وجدوا أي عيب أو خطأ محتمل في العمل، وعندما يسعى بعض الناس للانسجام مع بعضهم الآخر ويخشون الصد فإن سلوكياتهم تزداد بحثًا عن الإطراء والاستحسان ، وذلك بالتضحية بحاجاتهم الشخصية بغية إسعاد الآخرين، وحين يسعى الناس لنيل التقدير والإعجاب ثم يخشون من الفشل فإن سلوكهم يصبح لافتًا للانتباه، وذلك من خلال إجبار الآخرين على ملاحظاتهم، وهكذا تبدأ المتغيرات وهذه التحولات الأربعة هي فقط بداية التعمق في الناس غير المرغوب فيهم. وإذا ما استعملنا المجهر نرى أن هذه التحولات تقع خارج نطاق المنطقة العادية

 

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Tue, 23 May 2017 01:15:00 +0000
موضوع خطير علاقة النوم بزيادة الوزن http://almohasben.com/%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9-%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%86.html http://almohasben.com/%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9-%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%85-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%86.html موضوع خطير علاقة النوم بزيادة الوزن

أشارت نتائج دراسة إلى أن عدد ساعات النوم يرتبط بشكل مباشر بوزن الإنسان.

وتابعت الدراسة عادات النوم وتناول الطعام لدى مجموعة من الناس يعيشون في المناطق الريفية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت دراسة سابقة أجريت في المناطق الحضرية وتحت الحضرية أشارت الى أن قلة النوم قد تلعب دورا في زيادة معدلات البدانة في الولايات المتحدة.

وأشار الباحثون إلى أن قلة النوم قد تؤثر على اثنين من هرمونات التحكم في الوزن اذ تقل نسبة هرمون لبتين الذي يتحكم في عملية الشبع وزيادة مستويات هرمون جريلين المرتبط بالجوع.

وأفاد تقرير الباحثين أن الدراسة هي الاولى التي تقيم العلاقة بين ساعات النوم وكتلة الجسم والتي تحسب الوزن بالنسبة للطول.

وأشارت الدراسة الى أن هناك علاقة مباشرة بين ارتفاع كتلة الجسم وقلة النوم.

وتصل كتلة الجسم الى 30.24 لمن ينامون أقل من 6 ساعات يوميا ويصل الى 28.25 لمن ينامون أكثر من تسع ساعات يوميا.

وتصنف كتلة الجسم من (20 - 25) بأنها ضمن المعدلات الطبيعية ومن (25 - 30) تصنف بأنها زيادة في الوزن وما يزيد على30 يعد بدانة.

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Tue, 23 May 2017 01:15:00 +0000
كيف تتحكم بغضبك http://almohasben.com/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A8%D8%BA%D8%B6%D8%A8%D9%83.html http://almohasben.com/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A8%D8%BA%D8%B6%D8%A8%D9%83.html كيف تتحكم بغضبك

 اكتب ما يعتمل في صدرك

كلما شعرت بالغضب ، قوم بكتابة مشاعرك وما هو الأمر الذي دفعك إلى هذا
الشعور

لا تكبت مشاعرك
إذا شعرت برغبة في الصراخ أو البكاء لا تحاول منع نفسك ولكن احرص على أن
تكون لوحدك حتى لا يرى الآخرون لحظات ضعفك

تكلم بصراحة
من المهم عندما تكون غاضب أن تطور أسلوبك الخاص في التعامل مع الغضب
بهذه الطريقة بدل أن توجه غضبك إلى الأشخاص المحيطين بك فانك تتعلم أن
تفرغ هذه الشحنات السلبية في الاتجاهات الصحيحة

تحمل مسؤولية أخطائك
عليك أن تدرك أن المشكلة بحاجة إلى شخصين لكي تحدث لهذا لا تغفل حقيقة
انك قد تكون المخطئ لذلك احرص على سماع وجهه النظر المقابلة أو نصائح
المقربون منك

اعرف نفسك
حاول الإلمام بالأمور التي تدفعك إلى الغضب ، وفي المرة القادمة ستكون
اقدر على تجنب الغضب عن طريق استعدادك المسبق لهذه المواقف

تعلم التسامح
حاول التجاوز عن الأخطاء والمضي قدما في حياتك لأنك لن تستطيع متابعة
حياتك طالما بقيت حبيس الغضب والرغبة في الانتقام

 

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Tue, 23 May 2017 01:15:00 +0000
هل لديك عقدة نقص http://almohasben.com/%D9%87%D9%84-%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9-%D9%86%D9%82%D8%B5.html http://almohasben.com/%D9%87%D9%84-%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9-%D9%86%D9%82%D8%B5.html هل لديك عقدة نقص


قبل أن تجيب على هذا السؤال اسمع أولاً إلى عالم النفسي الشهير [[ألفرد إدلر]] وهو يعرف الإحساس بالنقص فيقول:

'هو شعور يحدو بالمرء إلى الإحساس بأن الناس جميعًا أفضل منه في شيء أو آخر'.

وليس المقصود بهذا هو أن يشعر المرء بالتواضع أمام الناس فهذا أمر محمود، وإنما المقصد أن يتنامى هذا الشعور في الإنسان إلى الحد الذي يشعره بالدونية والعجز والفشل، ومثل هذا الشعور إذا تمكن من الفرد فإنه يكون نقمة عليه، تجعله لا ينعم بسكينة النفس التي من حقه أن ينعم بها، فهو يبذل جهدًا متواصلاً للتعويض عن نقصه سواء كان حقيقيًا أم متوهمًا.

نادي الإحساس بالنقص:

قد لا يرى أي عضو من أعضاء ذلك النادي زملاءه فيه، ومع ذلك فإن نادٍ واحد يجمعهم، وتحدد شروط عضويته بالصفات الآتية:

أولاً: التلهف على الحب والعطف:

[[إنه لا يحبني]]

 

هذه قولة كثير من الزوجات اللاتي يعانين من التعاسة في حياتهن الزوجية، لقد كانت مدللة عند أهلها، كانوا يغدقون عليها الحب والعطف، إنها طفلتهم الوحيدة، وتوقعت نفس المعاملة من زوجها، ولكن مع مرور العام الأول من الزواج بدأت تشعر أن زوجها قلل من حبه لها، وكانت شكواها من أنه لم يعد يحبها، مع أن زوجها شديد الحب لها، ولكن كان داخلها إحساس بالنقص، وكانت تتساءل: هل كان والداها يغدقان عليها الحب لمجرد أنها وحيدتهما أم أنها كشخصية لا تستحق الحب، هكذا كان تصورها عن نفسها، وكثير من أعضاء ذلك النادي لديهم نفس الإحساس أنهم شخصيات لا تستحق الحب، فلذلك لا يشعرون بحب الآخرين لهم.

ثانيًا: الرغبة في بلوغ الكمال المثالي:

[[ليس عظيمًا بالقدر الكافي]]

هكذا يقول لنفسه كلما فعل شيئًا، فلديه شعور مستمر أن أفعاله وأعماله لم تصل للحد الذي يرضى عنه، وإذا بحثت داخل نفسه ستجد أنه يبحث عن [[الكمال الوهمي]] الذي لا يمكن أن يصل إليه البشر بعد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ـ ولن يستعيد هذا الشخص ثقته بنفسه ما لم يعلم أن كل شيء نفعله لابد وأن يعتريه حتمًا بعض النقص.

ثالثًا: سرعة التسليم بالهزيمة:


[[لن أستطيع أن أكمل]]


هكذا يكون رده إذا بدأ محاولة ما، وأنت متأكد أنه يستطيع، فكل قدراته تقول هذا، ومهما شجعته فقد يتقدم قليلاً ثم تراه ضجرًا مكفهرًا يلقي ما في يده صارخًا: [لا لن أستطيع]، فما الذي يمنعه؟ إن الشعور بالنقص الذي يجعل لديه دائمًا إحساسًا بالخوف من عدم النجاح.

رابعًا: التأثر السلبي بنجاح الآخرين:

التقى أحدهم بزميلين في الدراسة بعد أعوام، واستمع منه إلى قصة نجاحه، وكيف امتلك صيدلية وسيارة ومنزلاً في حي راق، أو أن أبناءه في المدارس الخاصة، وكان يستمع إليه ويكاد يشعر بالدوار، وكأن غولاً يأكل قلبه، إنه بالقياس إلى صديقه لم يحقق شيئًا يذكر، نعم لديه صيدلية وزوجة وأولاد ولكن ليست في مستوى صديقه، ويا لتلك السيارة المتهالكة التي يركبها بالمقارنة مع سيارة صديقة، رغم أنه يعلم أن صديقة يدفع لها قسطًا شهريًا، مقداره ألف جنيه، وانطلق يندب حظه وهو يقارن بينه وبين الناس، وذهبت ثقته بنفسه مع تيار الحسرة على قدره بالمقارنة بأقدار الآخرين.

خامسًا: الحساسية المفرطة:

[[ماذا تقصد بهذا؟]]

هكذا يقول عند كل كلمة يوجهها إليه أحد، لو غفل زميله عن توجيه التحية إليه، أو لو دخل على اثنين يتحدثان فسكتا، وآه لو وجه أحدهم إليه نقدًا ولو بأسلوب لطيف، تجده قد زاغت عيناه واحمر وجهه وقد يندفع في تصرف أحمق سخيف وقد يسيء الأدب مع زملائه، إنه من أبز أعضاء نادي الشعور بالنقص لأنه كما يقول المثل: [[يعمل من الحبة قبة]].

سادسا: افتقاد روح الفكاهة:

[[هل تسخر مني؟]]


سريعًا ما يتجهم وجهه وهو يقول تلك الكلمة عندما يوجه أحد أصدقائه دعابة تمس شخصيته، وما ذاك إلا لافتقاده روح الدعابة، ونشأ ذلك في الأصل من شعوره بالنقص.

 

صنف نفسك:

إن كل محاولة جادة لترقية الذات ينبغي أن تبدأ بجمع أكثر ما يمكن من المعلومات عن هذه النفس المراد ترقيتها، ويصدق ذلك أيضًا على محاولة اكتساب الثقة بالنفس كذلك، وإذا كنت أنت لا تقبل أن تثق في شخص تريد أن تسند إليه عملاً ما لم تجمع عنه المعلومات الكافية، فكذلك الحال مع نفسك، فما لم تجمع كل ما يمكن جمعه من المعلومات عنها فكيف يتأتى لك أن تثق في هذه النفس التي تكل إليها أمر قيادتك في الحياة.

ودعني أسألك كم تعرف عن نفسك؟ ربما كثيرا

ولكن هل ترى معلوماتك عن نفسك مرتبة منسقة؟

وبمعنى آخر هل تستطيع في التو واللحظة أن تشير إلى نواحي القوة ثم نواحي الضعف في نفسك في صورة نقاط واضحة محددة؟


ما أكثر الذين يتقبلون أنفسهم على علاتها ولا يحاولون الاطلاع على رذائل نفوسهم، كما يحاولون


الاطلاع على دخائل غيرهم، ومعرفتك بنفسك ينبغي ألا تفترق في شيء عن معرفتك بأي أمر آخر،

فهذه معرفة يجب اكتسابها كما يجب ترتيبها وتبويبها وتنسيقها، وأفضل الطرق العملية للتعرف على

نفسك أن تجيب على مجموعة من الأسئلة تستهدف استجلاء نواحي ضعفك وقوتك، وبذلك تخرج

بصورة واضحة عن نفسك، وحيث إننا بصدد الحديث عن مشكلة ضعف الثقة بالنفس والشعور

بالنقص...


فدعنا نظرح عليك بعض الأسئلة التي سوف تتوصل بعد الإجابة عليها إلى حقيقة انتمائك إلى [نادي الإحساس بالنقص] من عدمه

فإذا ما تهيأت للإجابة عليها فأحذرك أن تخلط بين ما تجب أن يكون، وما هو كائن فعلاً، فإنك بهذا

تشوه الصورة التي ترسمها لنفسك، وأي برنامج لترقية النفس قائم على هذه الصورة الشوهاء

التي تتجاوز الواقع فلا جدوى منه، فإذا لم تكن واثقًا من توخيك الدقة والأمانة في إجاباتك فدع

صديقًا مقربًا إليك يجيب على الأسئلة الموجهة إليك بالنيابة عنك، وقابل بين إجاباته المبنية على

معرفته الشخصية بك وبين ما تحسه في نفسك، كذلك لا تنظر إلى هذه الأسئلة على أنها

وسيلتك لمعرفة: لماذا تخفق أو تخطئ؟ بل على أنها سبيلك لمعرفة كيف ستنجح، لا تحزن لما

يتضح لك من نقاط الضعف، ولا تمتثل لها، ولكن انظر إليها على أنها خميرة يمكن أن تتحول إلى

شيء نافع مجدٍ، ثم اتخذ هذا الاختبار كذلك سبيلك لمعرفة أي نوعي الثقة بالنفس تكتسب:

[الثقة المطلقة، أم الثقة المحددة]


فإن كنت عاملاً في ميدان يتطلب النشاط العملي والشخصية المؤثرة كأن تكون داعية أو رجل

أعمال أو مشتغلاً بالبيع أو ممارسًا لعمل يتطلب الاحتكاك بالناس فالأوفق لك أن تكتسب النوع

الأول [الثقة المطلقة]، وأما إن كنت عاملاً في ميدان من ميادين البحث أو الدراسة أو غيرها مما

يتطلب مجهودًا ذهنيًا فخير لك أن تكتسب النوع الثاني [الثقة المحددة].

والآن هل أنت مستعد لخوض الاختبار؟؟

 


أجب عن الأسئلة الآتية:

ضع أمام كل عبارة إما : نعم ، أو غالباً ، أحياناً ، نادراً ، لا .

 


1. هل يتهمك الناس بحب التفاخر؟


2. هل تجتهد في تجاهل العرف والتقاليد؟


3. هل يصيبك الارتباك حين تُقَدَّم للغرباء؟


4. هل تحاول التأثير في الآخرين بارتفاع الصوت؟


5. هل تقاطع محدثك باستمرار لتتحدث أنت؟


6. هل تشعر في نفسك بالحزن لنجاح الآخرين؟


7. هل ترى أن الوضع الاجتماعي حولك كله أخطاء؟


8. هل تجتهد في لفت الأنظار إليك وإن كان بتصرفات غير لائقة؟


9. هل ترغب في الملابس الشاذة والعادات الشاذة بدعوى الموضة؟


10. هل تغضب إذا ألقيت نكتة تمس شخصك؟

 

11. هل تحب أن تقول أشياء تؤذي مشاعر الآخرين؟


12. هل ترضيك المجاملة أكثر مما يرضيك إنجاز العمل؟


13. هل تجتهد في أن تحجب كل من عداك في شلة الأصدقاء؟

 

14. هل ترفض المقترحات التي تهدف إلى مساعدتك؟

 

أعطي لنفسك درجات على كما يلي :


نعم = 20 ، غالباً = 15 ، أحياناً = 10 ،

نادراً = 5 ، لا = صفر


ثم صنف نفسك:

ـ أكثر من 250: أنت عضو بارز في نادي الإحساس بالنقص.

ـ من 200 إلى 250: أنت حامل لبطاقة العضوية ولكن عندك قدرة على المقاومة
ـ أقل من 200: هنيئا لك ثقتك في نفسك


شكرا لكم جميعاا

واتمني الموضوع يكون مفيد للجميع

دمتم بخير

مع خالص تحيتي

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Tue, 23 May 2017 01:14:57 +0000
الحقيقة المرة الاخرون يضحكوا لأنك تبكي ، انسى الظلم http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%83%D9%88%D8%A7-%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%83-%D8%AA%D8%A8%D9%83%D9%8A-%D8%8C-%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B8%D9%84%D9%85.html http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%83%D9%88%D8%A7-%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%83-%D8%AA%D8%A8%D9%83%D9%8A-%D8%8C-%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B8%D9%84%D9%85.html الحقيقة المرة الاخرون يضحكوا لأنك تبكي ، انسى الظلم


في حياتنا الكثير من الاحتمالات من الممكن حدوثها


لا تنصدم عند لحظة حدوثها

 

بل تمالك نفسك ولاتسقط الا واقفاً !!!


" احتمال "
أن يغرس أحدهم شوكا في جسدك ، وأن يغرس أنيابه في قلبك


" محتمل جدا "
أن يضحك آخرون لأنك تبكي ، !! فترى دنياك شديدة القسوة


و " محتمل جدا "
أن يهاجمك عدو بأنياب ضاربة في لحظة مباغته،فترى عالمك"غابة موحشة"


من الطبيعي ان تسأل نفسك : ماذا فعلت مع هؤلاء ؟!!
الاجابة معروفة ... لم أكن سوى انسان طيب ، واضح ،وبسيط


" النتيجة " تحتار في واقعك الغريب !!.
" تتساءل " :


هل تنتظر أم تبادر بالانتقام ؟ أم تكتفي بالكراهية والحقد على منابع الأذى ؟
كيف تقاوم الشر وتحارب الكراهية ؟ كيف وسلاحك الحب والنقاء والبراءة ؟
البقاء للأقوى أم للأصلح ؟ أم للأكثر طيبة ونقاء ؟!!


" نستخلص " أنه لاتوجد قاعدة لذلك ، ولكن .... قف !!


في كل الأحيان .. تحسس قلبك كل يوم .. لا تترك عليه أي ذرات سوداء
بفعل الأحقاد المدمرة ،، حافظ عليه نظيفا بريئا ... يعلمنا البعض أحيانا
الكراهية وحب الانتقام ،، فنصبح صورة طبق الأصل منهم !!.. وحين نحاول
العودةكما كنا نفشل .. ونكتشف موت الجمال فينا .. وبأيدينا !!..


" دائما " :


اذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر .. حاول هجر أوكار القبح وأبحث عن
الجمال .. فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك أعلى معدل للخسارة .. وأنت
أكبر من هؤلاء الصغار !!.. وقلبك الكبير أكبر وأكبر وربك سينصرك ويحميك
.. فقط ثق بالله تعالى ، ثم ثق في نفسك ، ثم في الخير والحب والحياة ...


" محتمل جدا "
أن تضيع حقيقة وسط الزحام وتجد ألف شاهد على أنك لست
انسانا ولست
مجتهدا ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل !!.. تحاول أن تقسم بأنك بريء .. أنا انسان ،،
مكافح ، مثابر .. سيغلق الكثيرون عيونهم وقلوبهم وآذانهم
.. ستعلق أقوالك في مشنقة الزيف .. ماذا تفعل ان ضاع حقك أو حظك ؟؟!!
أو كيانك،واجتهادك ؟!!


" تذكر "
ان للكون ربا لا تأخذه سنة ولا نوم ،، يراك من حيث لا تراه ،، يعلم خفايا
النفوس ،، يجيب دعوة المضطر اذا دعاه .. ودعوة المظلوم متى لجأ اليه.


" اعلم "
انك أقوى من الجميع ،، مادام الله معك قل "يارب "بصدق .. وستأتيك البراءة
وثق بأن القوة من القوي العزيز .. وستظهر شمس الحقيقة ولو بعد حين ..
أجل .. ولو بعد حين
.
" محتمل جدا "
أن تُخدع في الحب فتحب من لايستحق حبك أو يتسلّى بأجمل مشاعرك..
أو يلهو بأصدق نبضاتك .. أو ينتقم من أحداث الأيام ..بك !!


" محتمل جدا "
أن تصدم بهذه الحقيقة بعد أعوام أو ثقة عمر بأكمله ..


" يحدث " :
زلزال في قلبك، وعقلك ، وكيانك .. تفاجأ بحريق يلتهم أطراف ثوبك وأعماق
قلبك ، .. انها " الحقيقة المرة " للأسف الشديد !! قل لنفسك : من فينا
المخطيء ؟ من فينا الظالم ؟ فان لم تكن مظلوما ولكن فقط مخدوعا ،،
فمن حقك أن تبكي قليلا من جراء مرارة الخديعة ، ثم ابحث في الحياة ..
ستجد المخلصين كثيرين والأوفياء كذلك .. والحب يبقى في النفوس الجميلة
ويضيع من النفوس الرديئة .. فهل نحزن على شيء رديء ؟!!.

 

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Tue, 23 May 2017 01:14:57 +0000
الشخبطة تقول الكثير http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1.html http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%A8%D8%B7%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1.html الشخبطة تقول الكثير

الشخبطة تقول الكثير

الشخبطة قد تهدف
للفت الانتباه
أو
الإسقاط
أو
ضعف القدرة على التنفس
أو
حتى الإحساس بالضياع وعدم الانتماء،
وهي طاقه كامنة ينبغي تحويلها إلى سلوك إيجابي

المثلثات والأشكال الهندسية: تدل على أن صاحب هذه الشخصية يهوى الدقة ويحرص عليها.

الرسومات الحزينة والدموع:تعبر عن شخصية حزينة أوتشعر بالاضطهاد.

المربعات: المكعبات والمربعات من الأشكال المرسومة التي تشير إلى معاناة صاحبها من الإحباط.

الخطوط المتعرجة والنقاط: تدل على وجود رغبة تدميرية كما أنها تعبر عن وجود حالة عدائية بشكل عام.

الأسهم والأشكال المخيفة: الأسهم والأشكال المخيفة والوجوه الشريرة في الأغلب تعبر عن شخصية مصابة بالوساوس وتشتت الفكر.

الكلمات: هناك شخابيط تكون على هيئة كتابة لكلمات حب وأشعار وغزل أو سخرية أو حتى شتائم وهى تعبر في الأغلب على عمليات إسقاطية خاصة أنها تحدث خلسة وفي الخفاء.

الخطوط المتقاطعة ووجوه الحيوانات: تشير تلك الرسومات إلى شخصية ذات طبيعة تميل الى الكآبة،
مترددة، وتنجح دوماً في اتخاذ قراراتها مع التبرير المستمر للأخطاء.

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Mon, 22 May 2017 00:30:02 +0000
لا تكن ثعلب مهزوم http://almohasben.com/%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D9%86-%D8%AB%D8%B9%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%87%D8%B2%D9%88%D9%85.html http://almohasben.com/%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D9%83%D9%86-%D8%AB%D8%B9%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%87%D8%B2%D9%88%D9%85.html لا تكن ثعلب مهزوم

التاجر وولده .. أردتك أسدا لا ثعلبا ؟!!

قيل أنه كان لأحد التجار ولد وحيد ، فلما بلغ أشده أعد له أحمالاً من البضائع النفيسة ، و أرسله يتاجر بها ، فبينما هو سائر بأحماله ، و قد توسط البرية ، رأى ثعلباً قد شاخ و كبر حتى عجز عن المشي ولم يعد يستطيع أن يخرج من جحره إلا زاحفاً , فقال في نفسه : ما يصنع هذا الثعلب في حياته ؟ وكيف يقدر أن يعيش في هذه الصحراء المقفرة , وهو لا يقدر أن يصيد ؟ وبينما هو كذلك إذ بأسد قد أقبل وفي فمه كبش , فوضعه على مقربة من الثعلب وأكل حاجته, ثم تركه ؛ وانصرف , فأقبل الثعلب يجر نفسه إلى أن أكل ما تبقى عن الأسد , وكان ابن التاجر ينظر إليه. فقال : سبحان الله , يرسل الرزق للثعلب وهو في مكانه لا يستطيع المشي و أنا أتعب و أسافر لأرتزق وعاد وأخبر والده بالأمر, فقال الأب : إني أرسلتك تتجر وتتعب كي تكون أسداً تطعم الناس ,لا أن تكون ثعلباً تنتظر أن يطعمك سواك .


" رغم طرافة هذه الحكاية و ربما عدم وقوعها لكن أحببت أن أجعلها مدخلا لمفاهيم ومعان
بودي أن نقف عندها نتأملها جيدا لتكون واضحة في أذهاننا فنستفيد منها و نؤصلها
في أنفسنا و في الآخرين "

الأولى : لا تكن عالة على غيرك و اسع في الأرض :

لأن ابن التاجر اعتاد أن يعيش عالة على والده، يصرف عليه و يعطيه فكان أول ما تبادر إلى ذهنه أن يصنع كما يصنع الثعلب لا الأسد فرجع لوالده يحمل مفهوم التواكل لا التوكل و فرق بينها ففي الأول اعتماد على الله سبحانه وتعالى لكن بدون بذل سبب إنما مجرد تمني و الثانية اعتماد عليه سبحانه مع بذل الأسباب. و هذا المفهوم يجدر بنا أن نؤصله في أنفسنا واقعيا بعيدا عن النظريات و أن نسترشد فيه بهدي المصطفى صلى الله عليه و سلم " احرص على ما ينفعك ، و استعن بالله و لا تعجز " و أن نحذر من القعود سواء كان عن عمل الآخرة أو عن عمل الدنيا و لقد عاب الله على الذين تخلفوا عن الغزو مع الرسول صلى الله عليه و سلم " إنكم رضيتم بالقعود أول مرة فاقعدوا مع الخالفين " التوبة : 83 ".

الثانية : علينا أن نهجر عالم الأماني و الأحلام وأن نخوض غمار الحياة :

لأن المطالب العالية لا تأتي بالأمنيات بل بالتضحيات و رحم الله شوقي إذ يقول :
و ما نيل المطالب بالتمني و لكن تؤخذ الدنيا غلابا
فمن كان يتوقع أن يحصل على ما يريد بمجرد أنه يعرف ما يريد أو أن يتمناه فقد أخطأ، لا بد من السعي و الطلب ، يذكر أنتوني روبنز في كتابه قدرات بلا حدود أنه درس الأسباب التي بذلها الكثير من القادة و المؤثرين في حياة شعوبهم أيان كانت مبادئهم سواء مبادئ اصلاحية أو تدميرية فوجد أنها وضوح الهدف و السعي الدؤوب لتحقيقه . لم يعرف أن مزرعة أثمرت بمجرد أمنيات المزارع ، و هذا المبدأ ليس بجديد علينا أمة الإسلام لننتظر أنتوني ليخبرنا به بل هو أصيل في شريعتنا الغراء كثيرا ما أمرنا الشرع به و من ذلك قوله سبحانه و تعالى " فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ {7} وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ { 8 } " الزلزلة، كذلك قوله جل في علاه " وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ {105}" التوبة ، و قول المصطفى – صلى الله عليه و سلم " اعملوا فكل ميسر لما خلق له " . و هنا يجب التذكير بأنه لا بد مع العمل من الاستمرار لأن الأمور بعواقبها و خواتيمها.

الثالثة : الإنسان قيمته بقدر عطائه و بقدر ما يعمل :

إن قيمة بما يقدمه لنفسه و للآخرين و اليد العليا خير من اليد السفلى. اعرف أخوة كان أبوهم نجما بارزا من نجوم السياسة في وكانوا زمن حياته يجاورونه تحت الأضواء لكن بمجرد وفاته فقدوا الأضواء و لأنهم لم يسيروا على نهج والدهم فقد أضاعوا المجد الذي بناه لهم ولأنهم لم يقدموا لأنفسهم وللناس كما قدم أبيهم فإن الناس ابتعدوا عنهم و هذه عادة الدنيا فأخذوا يصرخون نحن أبناء فلان أين من كان يأتينا من قبل و لا مجيب .إن قيمة الإنسان يجب أن تنطلق منه و أن يكون هو من يرسم مجد نفسه لا أن ينتظر أن يرسمه له الآخرون و لو كان أقرب قريب. فكن يا أخي عصاميا لا عظاميا تبني مجدك بيديك ولا تجتر من الأموات أمجاد أبائك.
و لم أجد الإنسان إلا ابن سعيه فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا
و بالهمة العلياء ترقى إلى العلى فمن كان أعلى همة كان أظهرا
ابحث عن العمل الذي يناسبك و لا تتهرب من المسئوليات فيكون حالك كحال النعامة التي قيل لها : احملي و انقلي ، فقالت : أنا طائر . فقيل لها : طيري و امرحي ، فقالت : أنا بعير.

الرابعة: العزيمة...الهمة العالية...الإرادة :

كلمات يجب أن يكون لها مساحة كبيرة في قاموس حياتنا، قال طاغور : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم فقال في أحلام العاجز. مع العزيمة تتصاغر العظائم و تتحقق المعجزات و تضيق دائرة الغير ممكن، بالعزيمة شيدت الحضارات و قامت الدول و بالعزيمة انتشرت الديانات و الملل و بالعزيمة افترق الناس إلى رفيع و وضيع و بالعزيمة سيطر الإنسان المخلوق الضعيف على الدنيا و اقام بها حضارته، و لأبي قاسم الشابي
إذا ما طمحت إلى غاية لبست المنى و نسيت الحذر
و من لا يحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر
من فقد العزيمة فقد إكسير الحياة ،من فقد الإرادة فقد الوقود الذي يسير حياته ، من فقد الهمة العالية فقد حياته.
يجب على الواحد منا أن يشحذ همته و يجددها دائما، قال العقاد :" ما الإرادة إلا كالسيف يصدئه الإهمال و يشحذه الضرب و النزال" ،" فإذا عزمت فتوكل على الله " آل عمران :159 "

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Mon, 22 May 2017 00:30:02 +0000
لاتكن مثل من نسي المفتاح http://almohasben.com/%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%86-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%85%D9%86-%D9%86%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD.html http://almohasben.com/%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%83%D9%86-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%85%D9%86-%D9%86%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD.html لاتكن مثل من نسي المفتاح


لاتكن مثل من نسي المفتاح

 


سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً..

 

ولم يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.

 

 

قال لهم موظف الاستقبال: نحن في هذه البلاد لسنا كنظامكم في الدول العربية..

 

فالمصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً عند الساعة (10) ليلاً،

 

فلا بد أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد.. لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي يتحكم فيها في مبنىً بعيدٍ عنا! مفهوم؟! قالوا: مفهوم .

 

وفي اليوم الأول.. خرجوا للنزهة.. وقبل العاشرة كانوا في سكنهم لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد لكن هيهات!! أغلقت المصاعد أبوابها! توسلوا وكادوا يبكون! دون جدوى.

 

فأجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر (السلالم- الدرج) مشياً على الأقدام!..

 

قال قائل منهم: أقترح عليكم أمراً؟
قالوا: قل قال: أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في (25) طابقاً.. ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة
قالوا: نعم الرأي.. توكل على الله أنت وابدأ

 

قال: أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك! قالوا هذا ما نريد.. وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين.. ترتج العمارة لضحكهم.

 

ثم.. بدأ دور الثاني فقال: أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً.. فوافقوا.. فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.

 

ثم الثالث.. قال لهم: لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصا مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ.. فقد سمعتم النكت.. والجد.. قالوا: قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم
فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغص عيش الملوك! فلما وصلوا إلى باب الغرفة كان التعب قد بلغ بهم كل مبلغ.. قال: وأعظم قصة نكد في حياتي.. أن مفتاح الغرفة

 

نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي! فأغمي عليهم.

 

.

 

.

 

.
نعم فيها عبر
الشاب يلهو ويلعب ، وينكت ويرتكب الحماقات ، في السنوات الخمس والعشرين من حياته.. سنواتٍ هي أجمل سنين العمر.. فلا يشغلها بطاعة ولا بعقل
ثم.. يبدأ الجد في الخمس والعشرين الثانية.. تزوج.. ورزق بأولاد.. واشتغل بطلب الرزق وانهمك في الحياة.. حتى بلغ الخمسين.

 

ثم في الخمس والعشرين الأخيرة من حياته – وأعمار أمتي بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك كما في الحديث- بدأ النكد..
تعتريه الأمراض.. والتنقل بين المستشفيات وإنفاق الأموال على العلاج.. وهمِّ الأولاد.. فهذه طلقها زوجها.. وذلك بينه وبين إخوته مشاكل كبيرة وخصومات بين الزوجات ،تحتاج تدخل هذا الأب ، وتراكمت عليه الديون التي تخبط فيها من أجل إسعاد أسرته ،فلا هم الذين سعدوا ولا هو الذي ارتاح من هم الدَّين

حتى إذا جاء الموت.. تذكر أن المفتاح.. مفتاح الجنة.. كان قد نسيه في الخمس والعشرين الأولى من حياته.. فجاء إلى الله مفلساً..
"ربِ ارجعون.."
ويتحسر ويعض على يديه
"لو أن الله هداني لكنت من المتقين"
ويصرخ
"لو أن لي كرة.."
فيجاب
{بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ }

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Mon, 22 May 2017 00:29:56 +0000
لقـد تغير كل شيء في لحظـة http://almohasben.com/%D9%84%D9%82%D9%80%D8%AF-%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%83%D9%84-%D8%B4%D9%8A%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D8%AD%D8%B8%D9%80%D8%A9.html http://almohasben.com/%D9%84%D9%82%D9%80%D8%AF-%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%83%D9%84-%D8%B4%D9%8A%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D8%AD%D8%B8%D9%80%D8%A9.html لقـد تغير كل شيء في لحظـة

تغيّر كل شيء في لحظة

يقول ستيفن ر.كوفي:


كنت في صباح يوم أحد الايام في قطار الأنفاق بمدينة نيويورك
وكان الركاب جالسين في سكينة بعضهم يقرأ الصحف وبعضهم مستغرق بالتفكير وآخرون في حالة استرخاء, كان الجو ساكناً مفعماً بالهدوء


فجأة..

صعد رجل بصحبة أطفاله الذين سرعان ما ملأ ضجيجهم وهرجهم عربة القطار
جلس الرجل إلى جانبي وأغلق عينيه غافلاً عن الموقف كله ...

كان الأطفال يتبادلون الصياح ويتقاذفون بالأشياء.. بل ويجذبون الصحف من الركاب وكان الأمر مثيراًً للإزعاج .. ورغم ذلك استمر الرجل في جلسته إلى جواري دون أن يحرك ساكناً!!؟؟


لم أكن أصدق أن يكون على هذا القدر من التبلد.. والسماح لأبنائه بالركض هكذا دون أن يفعل شيئاً !؟


يقول (كوفي): بعد أن نفد صبره: التفتُّ إلى الرجل قائلاً : إن أطفالك ياسيدي يسببون إزعاجا للكثير من الناس..وإني لأعجب إن لم تستطع أن تكبح جماحهم أكثر من ذلك؟.. انك عديم الاحساس ؟!!!!!!!


فتح الرجل عينيه.. كما لو كان يعي الموقف للمرة الأولى وقال بلطف: نعم إنك على حق.. يبدو انه يتعين علي أن أفعل شيئاً إزاء هذا الأمر..

لقد قدمنا لتونا من المستشفى حيث لفظت والدتهم أنفاسها الأخيرة منذ ساعة واحدة .. إنني عاجز عن التفكير.. وأظن أنهم لايدرون كيف يواجهون الموقف أيضاً

++++++++++++*


يقول (كوفي): تخيلوا شعوري آنئذا ؟؟
فجأة امتلأ قلبي بآلام الرجل وتدفقت مشاعر التعاطف والتراحم دون قيود
قلت له: هل ماتت زوجتك للتو؟.. إنني آسف.. هل يمكنني المساعدة؟؟
لقـد.. تغير كل شيء في لحظـة .. !!!


++++++++++++*


انتهت القصة.. ولكن ..

لن تنتهي المشاعر المرتبطة بهذا الموقف في نفوسنا ..

نعم ..

كم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا في الحكم السريع المبني على سوء فهم وبدون حتى أن نبحث عن الأسباب اللي أدت إلى تصرف غير متوقع من إنسان قريب أو بعيد في حياتنا
وسبحان الله..

يوم تنكشف الأسباب.. وتتضح الرؤية نعرف أن الحكم الغيبي الغير عادل.. الذي أصدرناه بلحظة غضب كان مؤلم على النفس..

ويتطلب منا شجاعة للأعتذار و التوبة عن سوء الظن


قرأته فالتمست فيه الصدق

في مواقف نتعرض اليها في حياتنا

فنقلته لكم من أميلي

ارجو ان نستفيد جميعا

من هذاالموقف الرائع

أشكركم

وتقبلوا وافر تقديري

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Mon, 22 May 2017 00:29:55 +0000
الكذب وانواعه!!وطرق علاجه!! http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B0%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%87-%D9%88%D8%B7%D8%B1%D9%82-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC%D9%87.html http://almohasben.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B0%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%87-%D9%88%D8%B7%D8%B1%D9%82-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC%D9%87.html الكذب وانواعه!!وطرق علاجه!!


الكذب من ابرز العادات الشائعة لدى الأبناء ، والتي قد تستمر معهم في الكبر إذا ما تأصلت فيهم ، وهذه العادة ناشئة في اغلب الأحيان من الخوف ، وخاصة في مرحلة الطفولة ،من عقاب يمكن أن ينالهم بسبب قيامهم بأعمال منافية أو ذنوب

، أو بسبب محاولتهم تحقيق أهداف وغايات غير مشروعة ،ويكون الغرض منه بالطبع حماية النفس ، وللكذب صلة بعادتين سيئتين أخريين هما السرقة والغش، ويمكن إجمال هذه الصفات الثلاثة السيئة ب [عدم الأمانة ]، حيث يلجأ الفرد للكذب لتغطية الجرائم التي يرتكبها للتخلص من العقاب ، وقد وجد الباحثون في جرائم الأحداث بنوع خاص أن من اتصف بالكذب يتصف عادة بصفتي الغش والسرقة ،فهناك صلة وثيقة تجمع بين هذه الصفات ،فالكذب والغش والسرقة صفات تعني كلها[ عدم الأمانة ].

يلجأ الكثير من المربين إلى الأساليب القسرية لمنع الناشئة من تكرار هذه العادة ، غير أن النتائج التي حصلوا عليها هي أن هؤلاء استمروا على هذا السلوك ولم يقلعوا عنه ، وعلى هذا الأساس فإن معالجة الكذب لدى أبنائنا يحتاج إلى أسلوب آخر ، إيجابي وفعّال ، وهذا لا يتم إلا إذا درسنا هذه الصفة وأنواعها ومسبباتها ، فإذا ما وقفنا على هذه الأمور استطعنا معالجة هذه الآفة الخطيرة .

أنواع الكذب :

1 ـ الكذب الخيالي :

كأن يصور أحد الأبناء قصة خيالية ليس لها صلة بالواقع ، وكثيراً ما نجد قصصاً تتحدث عن بطولات خيالية لأناس لا يمكن أن تكون حقيقية . وعلينا كمربين أن نعمل على تنمية خيال أطفالنا لكونه يمُثل جانباً إيجابياً في سلوكهم ،و أهمية تربوية كبيرة ، وحثهم لكي يربطوا خيالهم الواسع بالواقع من أجل أن تكون اقرب للتصديق والقبول غير أن الجانب السلبي في الموضوع هو إن هذا النوع يمكن أن يقود صاحبه
إلى نوع آخر من الكذب أشد وطأة ، وأكثر خطورة إذا لم أن نعطيه الاهتمام اللازم لتشذيبه وتهذيبه .

2 ـ الكذب الإلتباسي :

وهذا النوع من الكذب ناشئ عن عدم التعرف أو التأكد من أمر ما ، ثم يتبين أن الحقيقة على عكس ما روى لنا الشخص ، فهو كذب غير متعمد ، وإنما حدث عن طريق الالتباس وهذا النوع ليس من الخطورة بمكان .وهنا يكون دورنا بتنبيه أبنائنا إلى الاهتمام بالدقة وشدة الملاحظة تجنباً للوقوع في الأخطاء .

3 ـ الكذب الادعائي :

وهذا النوع من الكذب يهدف إلى تعظيم الذات ، وإظهارها بمظهر القوة والتسامي لكي ينال الفرد الإعجاب ، وجلب انتباه الآخرين ، ومحاولة تعظيم الذات ، ولتغطية الشعور بالنقص ، وهذه الصفة نجدها لدى الصغار والكبار على حد سواء ، فكثيراً ما نجد أحداً يدعي بشيء لا يملكه ، فقد نجد رجلاً يدعي بامتلاك أموال طائلة ، أو مركز وظيفي كبير ، أو يدعي ببطولات ومغامرات لا أساس لها من الصحة ، وعلينا في مثل هذه الحالة أن نشعر أبنائنا أنهم إن كانوا اقل من غيرهم في ناحية ما فإنهم احسن من غيرهم في ناحية أخرى ، وعلينا أن نكشف عن كل النواحي الطيبة لدى أطفالنا وننميها ونوجهها الوجهة الصحيحة لكي نمكنهم من العيش في عالم الواقع بدلاً من العيش في عالم الخيال الذي ينسجونه لأنفسهم وبذلك نعيد لهم ثقتهم بأنفسهم ، ونزيل عنهم الإحساس بالنقص.

4 ـ الكذب الانتقامي :

وهذا النوع من الكذب ناشئ بسبب الخصومات التي تقع بين الأبناء وخاصة التلاميذ ، حيث يلجأ التلميذ إلى إلصاق تهم كاذبة بتلميذ آخر بغية الانتقام منه ، ولذلك ينبغي علينا التأكد من كون التهم صحيحة قبل اتخاذ القرار المناسب إزاءها ، وكشف التهم الكاذبة ، وعدم فسح المجال أمام أبنائنا للنجاح في عملهم هذا كي يقلعوا عن هذه العادة السيئة .

5 ـ الكذب الدفاعي :

وهذا النوع من الكذب ينشأ غالباً بسبب عدم الثقة بالأباء والأمهات بسبب كثرة العقوبات التي يفرضونها على أبنائهم ، أو بسبب أساليب القسوة والعنف التي يستعملونها ضدهم في البيت مما يضطرهم إلى الكذب لتفادي العقاب ، وهذا النوع من الكذب شائع بشكل عام في البت والمدرسة ، فعندما يعطي المعلم لطلابه واجباً بيتيا فوق طاقتهم ويعجز البعض عن إنجازه نراهم يلجئون إلى اختلاق مختلف الحجج والذرائع والأكاذيب لتبرير عدم إنجازهم للواجب ، وكثيراً ما نرى قسماً من التلاميذ يقومون بتحوير درجاتهم من الرسوب إلى النجاح في الشهادات المدرسية خوفاً من ذويهم .
وفي بعض الأحيان يكون لهذا النوع من الكذب ما يبرره حتى لدى الكبار، فعندما يتعرض شخصاً ما للاستجواب من قبل السلطات القمعية بسبب نشاطه الوطني ، يضطر لنفي التهمة لكي يخلص نفسه من بطش السلطات وفي مثل هذه الأحوال يكون كذبه على السلطات مبرراً .
إن معالجة هذا النوع من الكذب يتطلب منا آباء ومعلمين أن ننبذ الأساليب القسرية في تعاملنا مع أبنائنا بصورة خاصة ، ومع الآخرين بصورة عامة ،كي لا نضطرهم إلى سلوك هذا السبيل .

6 ـ الكذب [ الدفاعي ] :

وهذا النوع من الكذب نجده لدى بعض الأبناء الذين يتعرض أصدقاءهم لاتهامات معينة فيلجئون إلى الكذب دفاعاً عنهم . فلو فرضنا أن تلميذاً ما قام بكسر زجاجة إحدى نوافذ الصف ، فإننا نجد بعض التلاميذ الذين تربطهم علاقة صداقه وثيقة معه ينبرون للدفاع عنه ، نافين التهمة رغم علمهم بحقيقة كونه هو الفاعل .
وعلى المربي في هذه الحالة أن يحرم هؤلاء من الشهادة في الحوادث التي تقع مستقبلاً لكي يشعروا أن عملهم هذا يقلل من ثقة المعلم بهم ،وعليه عدم اللجوء إلى الأساليب القسرية لمعالجة هذه الحالات ،وتشجيع التلاميذ على الاعتراف بالأخطاء والأعمال التي تنسب لهم ،وان نُشعر الأبناء إلى أن الاعتراف بالخطأ سيقابل بالعفو عنهم ،وبذلك نربي أبناءنا على الصدق والابتعاد عن الكذب .

7 ـ الكذب الغرضي [ الأناني ]

ويدعا هذا النوع من الكذب كذلك [الأناني ]، وهو يهدف بالطبع إلى تحقيق هدف يسعى له بعض الأبناء للحصول على ما يبتغونه ، فقد نجد أحدهم ممن يقتر عليه ذويه يدعي انه بحاجة إلى دفتر أو قلم أو أي شيء آخر بغية الحصول على النقود لإشباع بعض حاجاته المادية . أن على الأهل أن لا يقتروا على أبنائهم فيضطرونهم إلى سلوك هذا السبيل

8 ـ الكذب العنادي :

ويلجأ الطفل إلى هذا النوع من الكذب لتحدي السلطة ، سواء في البيت أو المدرسة ، عندما يشعر أن هذه السلطة شديدة الرقابة وقاسية ، قليلة الحنو في تعاملها معه ،فيلجأ إلى العناد ، وهو عندما يمارس هذا النوع من الكذب فإنه يشعر بنوع من السرور ، ويصف الدكتور القوصي حالة تبول لا إرادي لطفل تتصف أمه بالجفاف الشديد ، فقد كانت تطلب منه أن لا يشرب الماء قبل النوم ، لكنه رغبة منه في العناد كان يذهب إلى الحمام بدعوى غسل يديه ووجهه ، لكنه كان يشرب كمية من الماء دون أن تتمكن أمه من ملاحظة ذلك مما يسبب له التبول اللاإرادي في المنام ليلاً .

9 ـ الكذب التقليدي :

ويحدث هذا النوع من الكذب لدى الأطفال حيث يقلدون الآباء والأمهات الذين يكذب بعضهم على البعض الآخر على مرأى ومسمع منهم ،أو يمارس الوالدان الكذب على الأبناء ، كأن يَعِدون أطفالهم بشراء هدية ما ، أو لعبة ، فلا يوفون بوعودهم فيشعرون بأن ذويهم يمارسون الكذب عليهم ، فيتعلمون منهم صفة الكذب ، وتترسخ لديهم هذه العادة بمرور الوقت .
إن على الوالدين أن يكونا قدوة صالحة لأبنائهم ، وأن يكونا صادقين وصريحين في التعامل معهم ، فهم يتخذونهم مثالاً يحتذون بهم كيفما كانوا .فإن صلح الوالدين صلح الأبناء ، وإن فسدوا فسد أبناؤهم .

10 ـ الكذب المرضي المزمن :

وهذا النوع من الكذب نجده لدى العديد من الأشخاص الذين اعتادوا على الكذب ، ولم يعالجوا بأسلوب إيجابي وسريع ،فتأصلت لديهم هذه العادة بحيث يصبح الدافع للكذب لاشعورياً وخارجاً عن إرادتهم ، وأصبحت جزءاً من حياتهم ونجدها دوما في تصرفاتهم وأقوالهم ، وهم يدعون أموراً لا أساس لها من الصحة ، ويمارسون الكذب في كل تصرفاتهم وأعمالهم ، وهذه هي اخطر درجات الكذب ، واشدها ضرراً ، وعلاجها ليس بالأمر السهل ويتطلب منا جهوداً متواصلة ومتابعة مستمرة .


كيف نعالج مشكلة الكذب ؟

لمعالجة هذه الآفة الاجتماعية لدى أبنائنا ينبغي لنا نلاحظ ما يلي :

1 ـ التأكد ما إذا كان الكذب لدى أبنائنا نادراً أم متكرراً .

2 ـ إذا كان الكذب متكرراً فما هو نوعه ؟ وما هي دوافعه ؟

3 ـ عدم معالجة الكذب بالعنف أو السخرية والإهانة ، بل ينبغي دراسة الدوافع المسببة للكذب .

4 ـ ينبغي عدم فسح المجال للكاذب للنجاح في كذبه ، لأن النجاح يشجعه على الاستمرار عليه .

5 ـ ينبغي عدم فسح المجال للكاذب لأداء الشهادات.

6 ـ ينبغي عدم إلصاق تهمة الكذب جزافاً قبل التأكد من صحة الواقعة .

7 ـ ينبغي أن يكون اعتراف الكاذب بذنبه مدعاة للتخفيف أو العفو عنه ، وبهذه الوسيلة نحمله
على قول الصدق .

8 ـ استعمال العطف بدل الشدة ، وحتى في حالة العقاب فينبغي أن لا يكون العقاب اكبر من الذنب بأية حال من الأحوال .

9 ـ عدم إرهاق التلاميذ بالواجبات البيتية .

10 ـ عدم نسبة أي عمل يقوم به المعلمون أو الأهل إلى التلاميذ على أساس انه هو الذي قام به ، كعمل النشرات المدرسية ، أو لوحات الرسم وغيرها من الأمور الأخرى .


وختاماً..

ينبغي أن نكون صادقين مع أبنائنا وطلابنا في كل تصرفاتنا وعلاقاتنا معهم ، وأن ندرك أن الطفل الذي ينشأ في محيط يحترم الصدق يتعود عليه ، وأنه إذا ما توفر له الاطمئنان النفسي والحرية والتوجيه الصحيح فإن الحاجة تنتفي إلى اللجوء إلى الكذب .

]]>
info@nile-tech.com (Ahmed Shoaib) تنمية بشرية Mon, 22 May 2017 00:29:54 +0000