نظرية القيد المزدوج

PDFطباعةأرسل إلى صديق

alt


نظرية القيد المزدوج _ theory of double entry
تقوم المحاسبة على فكرة سهلة و بدهية  وهى أن أى عملية مالية تتكون من طرفين , حساب يأخذ و حساب يعطى , فالحساب الذى يأخذ يعتبر مديناً و الحساب الذى يعطى يسمى دائناً .
وهذا شئ منطقى فلو قمت مثلاً بأقتراض مبلغ 100 $ من زميلك فإنك تصبح مديناً لزميلك بهذا المبلغ (100$ ) و زميلك يعتبر دائناً أى يطلبك هذا المبلغ , فالحساب الذى يسمى ( مدين ) و الحساب الذى أعطى يسمى ( دائن ) ,, و الصورة التالية توضح و تختصر كل شئ ....
.. وفى المحاسبة 
يتم تطبيق هذا الفكرة عند تحليل الاقتصادية الخاصة بالمنشاة , فيتم تحليل حميع العمليات المالىة الى طرفيها الآخذ ( مدين ) و المعطى ( دائن ) , ويجب أن تكون القيمة فى الطرفين متساوية , وهذا شئ منطقى حيث أن المبلغ المتداول بين الطرفين واحد أو بمعنى آخر أن مقدار المديونية مساو لمقدار الدائنية .
و الان نشوف بعض العمليات البسيطة لاى منشأة :- 
عملية (1) : تم شراء سيارة بقيمة 50,000 $ من شركة المتحدة بالاجل .
و بتحليل العملية باستخدام الصورة السابقة " نطرية القيد المزدوج " فأن من الواضح ان حساب السيارات هو من زاد (الطرف الأخذ ) فى العملية أما فى المقابل فان الحساب الذى أعطى هو حساب شركة المتحدة , 
شراء بالاجل 
من حـ/ السيارات  50,000
الى حـ / شركة المتحدة  50,000
لاحظ : عند تحليل العمليات المالية داخل الشركة فإنه لا ينظر الى المنشأة كطرف فى عملية التحليل و انما يتم التركيز على الحسابات ذات العلاقة ,, بمعنى ان  عند تحليل العملية السابقة ان يتم اعتبار الطرف الاخد هى الشركة ذاتها و ليس حسابات الاصول او السيارات 
فهذا غير صحيح و بل الطرف الاخذ هو ح/ السيارات ,
و لا نسى انه تم ذكر ح/ شركة المتحدة كحساب دائن لان العملية تمت بالاجل ...اما لو الدفع تم بشيك فهذا يعنى أن الطرف الذى له علاقة هو البنك ,
عملية (2) : عملية بداية النشاط تكوين راس المال و أيداعه فى البنك 
تكوين راس المال 
من حـ/ البنك 
الى حـ/ راس المال 
السؤال هنا : لما لم يظهر اسم صاحب المنشأة فى القيد بأعتباره العاطى , السبب أنه طبقا لفرض الوحدة المحاسبية فإن المنشأة مستقلة عن مالكها فلا يظهر اسم المالك فى القيود المحاسبية ...

ملاحظة : يوجد بعض العمليات المالية التى تؤثر على عدة أطراف و ليس طرفين فقط وفى الحالة يتم تسجيل جميع الاطراف ذات العلاقة " مذكورين " ...
 )

جريدة المحاسبين على الفيس بوك