Pin it

الأرز الصينى والهندى بالأسواق لأول مرة.. ولا نقص فى السلع الأساسية

تشهد الأسواق حالة من الاستقرار فى توافر السلع الإستراتيجية للمواطنين، مثل الخبز والأرز والسكر والزيت والفول والعدس الى جانب اللحوم الطازجة والمجمدة وغيرها من السلع، إلا أن هناك شكوى من ارتفاع أسعار الكثير من السلع وتأثر غالبية فئات المجتمع من موجة الغلاء التى تشهدها الأسواق هذه الأيام، وخاصة بالنسبة للأرز والفول والدواجن وبعض الخضراوات.

ولأن الأرز من السلع الأساسية فإن الحاجة لتوفيره بأسعار مناسبة تعد من المهام الأساسية لوزارة التموين خاصة بعد التوجه الحكومى بتقليص المساحات المزروعة منه نظرا لاستهلاكها مياها تفوق قدرة الدولة فى السنوات المقبلة، الأمر الذى دفع وزارة التموين الى الاتجاه الى استيراد الأرز الأبيض من الهند والصين لأول مرة ، حيث تعاقدت هيئة السلع التموينية على شراء 47 ألف طن أرز أبيض ، بالاضافة الى استيراد 68 ألف طن أرز أبيض طبيعى تام الضرب.

وأشارت الهيئة إلى أن الكميات التى تعاقدت عليها متوافقة فى اختبار الطهى مع مذاق المستهلك المصري، حيث تم إجراء الاختبار فى معهد تكنولوجيا الغذاء التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة .

ونفى الدكتور تامر صلاح وكيل وزارة التموين مدير تموين محافظة الأقصر رفع سلعة الأرز من المقررات التموينية وأكد ان الأرز مازال حتى اليوم ضمن الـ 19 سلعة التى تصرف للمواطن فى منظومة التموين بالمحافظة ولم ترد إلينا أى تعليمات من الوزارة برفعه أو حذفه من المنظومة، مشيرا فى ذات الوقت إلى أن الارز التموينى لم يصل او يتوافر فى مخازن الشركة المصرية للجملة منذ شهر أكتوبر الماضى وعندما توفره الشركة والشركة القابضة سيتم عرضه على البقالين وفى المجمعات لكن الأرز الحر متوافر لدى البقالين والمجمعات وجميع التجار وبأسعار مناسبة.

وأوضح انه لا يوجد نقص فى اى سلعة عذائية بالمحافظة وان اصحاب البطاقات يصرفون مقرراتهم التموينية بانتظام حسب السلع المتوافرة بالمخازن ويحق لهم صرف المكرونة بأنواعها بديلا عن الأرز على التموين وكذلك سلع الصابون والمسلى والصلصة والشاى الى جانب سلع السكر والزيت الاساسية.

ومن جانبه ، رفض الدكتور محمد أبو شادى وزير التموين والتجارة الداخلية الأسبق الاتجاه الى استيراد الأرز لما يؤدى الى زيادة العبء على الدولة فى توفير النقد الاجنبى، موضحا أن الاقتصاد لن ينهض إلا بوقف نزيف الاستيراد خاصة للسلع الاستراتيجية التى يمكن ان نوفرها خاصة فى سلعة الارز التى كانت مصر متقدمة فى تصديره طوال السنوات الماضية وكان إنتاجنا منه العام الماضى 6 ملايين طن سنويا واستهلاكنا 4 ملايين ونصدر 2 مليون طن .

ودعا أبو شادى إلى ضرورة إحياء وتفعيل وتنفيذ البروتوكول الذى تم بين وزارة التموين ووزارة الزراعة والذى كان يقضى بتوفير السلع الاستراتيحة للدولة من خلال الزراعة التعاقدية فى القمح و الارز وقصب السكر من خلال تشجيع الفلاح ودعمه بالتقاوى الجيدة والأسمدة والمبيدات غير الضارة وشراء المحصول منه بالأسعار العادلة والعالمية

ويرى د. ابو شادى ان الحل فى ضرورة علاج واصلاح التشوه والاهمال والترهل الذى عليه الـ 8 شركات المسئولة عن تسويق وضرب الارز فى محافظات الدقهلية وكفر الشيخ والغربية والبحيرة التابعة للقابضة الغذائية للقيام بدورها فى وقف نزيف الخسائر والعمل على توفير الارز لهئية السلع التموينية واصحاب البطاقات التموينية بأسعار مخفضة وهذا هو دورها الاساسى الذى انشئت من اجله ، كما يجب وقف تصدير وتهريب الأرز.

ويؤكد شريف الحليسى بقال تموينى ان الأرز التموينى لم يتوافر له على التموين منذ شهرين.

Share this article

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع