الأحد, 14 نيسان/أبريل 2019 07:37

التأمين البنكي يدعم خطة الدولة للشمول المالي

Rate this item
(0 votes)
Pin it
منذ عودة التأمين البنكى للعمل مرة أخرى بعد فترة تجميد استمرت نحو ٦ سنوات، تسعى شركات التأمين للتعاون مع البنوك لتوفير التأمين البنكى لعملائهما من خلال فروع البنوك المنتشرة بأنحاء الجمهورية.


ويحقق التأمين البنكى زيادة عنصر الثقة والأمان في التأمين، والتيسير على العملاء من الحصول على كل احتياجاتهم المالية من مكان واحد، وتحديث وتطوير منظومة الخدمات المالية المتاحة من خلال البنوك، واتساع نطاق خدمات التأمين يعطى العملاء الثقة بالاستمرار في التأمين.

وقال أيمن قنديل الرئيس التنفيذي لشركة أكسا لتأمينات الحياة: إن الشركة تمكنت في إطار اهتمامها بالتأمين البنكى من التوقيع مع البنك الأهلي المتحد، لتطبيق التأمين البنكى، حيث إنها تتوافق مع الرؤية الإستراتيجية بطرح حلول تأمينية تحوز ثقة العملاء عبر قنوات توزيع أكثر ملائمة وسهولة.

ويدخل البنك الأهلي المتحد بموجب تلك الاتفاقية في مجال التأمين البنكي من خلال مجموعة من المنتجات المتكاملة والخدمات التي تلبي احتياجات العملاء على مستوى التجزئة المصرفية والشركات المختلفة.

وتهدف الاتفاقية إلى التوسع في قنوات توزيع أكسا لتأمينات الحياة مصر حتى تضمن الشركة توفير مساعدة عملائها على إدارة مدخراتهم ووضع أهداف شخصية، وعائلية مستقبلية، ويعمل حاليًا مستشارو أكسا الماليين في 37 فرعا من فروع البنك الأهلي المتحد في عدة محافظات على تقديم برامج الحماية والادخار والتأمين الطبي والتأمين على الحياة.

وقال أحمد نجيب الخبير التأمينى: إن التأمين البنكى هو مستقبل شركات الحياة في السوق، فهذا النوع من التأمين شهد معدلات نمو جيدة بين شركات الحياة بعد السماح بعودة هذا النشاط مرة أخرى في السوق بعد توقف دام ما يقرب من 5 سنوات تقريبا ومنذ عودة هذا النشاط بدأت البنوك تتوسع في النشاط نظرا للفائدة الاقتصادية التي تعود على العملاء من هذا النشاط، حيث إن النشاط كان متوقفا فقط على عدد بنوك قليل ولكن الفترة الحالية تجاوز عدد البنوك العاملة نحو 15 بنكا، كما أن البنوك الأخرى تضع النشاط على جدول أعمالها، لما له من أهمية كبرى في السوق.

وقال الاتحاد المصرى التأمين في تعريفه للتأمين البنكي أو المصرفي إنه مجهود مشترك بين كل من البنوك وشركات التأمين بهدف تقديم الخدمات التأمينية إلى قاعدة عملاء البنوك. والهدف من ذلك هو تجميع الأشكال المتنوعة من نماذج أو عمليات التأمين البنكى التي يتم ممارستها في أجزاء مختلفة من العالم.

وهي خدمات وبرامج تأمينية مقدمة من خلال البنوك وتعتبر إحدى الخدمات البنكية التي تدخل ضمن منظومة الخدمات المتطورة للبنوك التجارية بمفهومها الحديث، وهى خدمات بنكية شاملة تخدم القطاع العائلي العريض وكذلك خدمة قطاع الشركات.

ويحقق التأمين البنكى زيادة عنصر الثقة والأمان في التأمين، والتيسير على العملاء من الحصول على كل احتياجاتهم المالية من مكان واحد، وتحديث وتطوير منظومة الخدمات المالية المتاحة من خلال البنوك، واتساع نطاق خدمات التأمين يعطى العملاء الثقة بالاستمرار في التأمين، لا تقتصر عمليات التوزيع على فروع البنوك ويتم استثناء عمليات توفير / وتوزيع كل من الخدمات المالية / البنكية بواسطة شركات التأمين،و يتم إدراج عمليات توفير وتوزيع المنتجات المالية المتكاملة طالما أنها تحتوى على عنصر التأمين.

وتعتمد وسائل اختيار نماذج التأمين البنكى على البيئة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتشريعية للسوق المضيف، بالإضافة إلى البنية الأساسية للسوق واختيارات المستهلك المفضلة، إلا أنه في نفس الوقت هناك عدد من الصفات أو السمات التي قد تساعد في تعريف نماذج التأمين البنكى المتنوعة مثل الملكية، ومراكز التسويق، والمنتجات، وقاعدة بيانات العميل، وموردى المنتجات وسياسة الإدارة.

وتشير الإحصاءات إلى أن هناك شركات تأمين تجاوزت إيراداتها من التأمين البنكى منفردًا ما يقرب من 40 مليون جنيه، وذلك لانخفاض تكلفته وسهولة البيع داخل البنوك، بالإضافة إلى معقولية العمولة التي يستحقها البنك مقابل خدمة التسويق التي يقوم بها دون أدنى مسئولية عليه.

وهناك بعض شركات التأمين التي دخلت السوق خلال الـ5 سنوات الأخيرة معتمدة بصورة كبيرة على التأمين البنكى لقوة دعمه لمستوى الأقساط التأمينية بالشركة، علاوة على وجود اسم شركة التأمين للبنك وهو ما اعتبره دعاية كبيرة للشركة بتكلفة زهيدة.

وإن أسلوب البيع المباشر بشركات التأمين، أصبح تقليديًا وفى حاجة إلى دعمه بطرق تسويق أخرى جديدة ومبتكرة، وإلا تراجعت إيرادات الشركة التي لا تطور من نفسها وأسلوب البيع الخاص بها واعادة النظر في سياسات البيع ذاتها من وقت لآخر

والواقع أن توسع البنوك في ترويج منتجات التأمين خلال الفترة المقبلة من خلال نشاط التأمين البنكى سوف يسهم في جذب عملاء جدد لشركات التأمين، علاوة على رفع درجة الوعى التأمينى وهو ما سينعكس إيجابًا على حجم الأقساط التأمينية لشركات التأمين وأن ترويج منتجات شركات التأمين عبر البنوك يعد مولد نمو قويًا لها ويعتمد عليه في تحقيق خططها المستهدفة إلى حد كبير، وهو ما يؤدى بالتبعية إلى ارتفاع حجم أقساط قطاع التأمين ككل وزيادة مساهمته في الناتج الإجمالي المحلى.

ويسهم تسويق منتجات التأمين عبر فروع البنوك في زيادة الأقساط المحصلة بشركات التأمين بنسبة تتراوح بين 15 و20% خاصة تأمينات الحياة.

وان الزيادة التي ستطرأ على الأقساط التأمينية بشركات التأمين ستتضح في الحسابات الختامية للأعوام المالية المقبلة، مما يؤدى إلى زيادة فوائض التأمين وتحقيق أرباح لشركات التأمين، فضلًا عن نمو الحصة السوقية للشركات بصورة واضحة، مما سيشجع على دخول شركات تأمين جديدة للسوق من النشاطين.

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع