Print this page
في إطار حرص وزارة التموين والتجارة الداخلية على استمرار عمليات توريد القنح من المزارعين بدون مواجهة أى مشاكل خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد والتزاما بالاجراءات والمعايير المقررة من وزارة الصحة للحد من

انتشار فيروس كورونا، أكد الأستاذ الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ان إجمالي القمح المورد وصل إلى 3.1 مليون طن وذلك منذ بدء موسم توريد القمح المحلي في 15 إبريل 2020.

وأشار المصيلحي الي وجود ٤٥٠ مركز قد تم تخصيصهم لاستقبال الاقماح المحلية بجميع المحافظات مؤكدا ان تلك المراكز تعمل بكامل طاقتها ولجانها الكاملة بعضو من التموين وعضو من الزراعة وعضو من هيئة الرقابة على الصادرات والواردات وعضو من هيئة سلامة الغذاء لإستلام القمح المورد من المزارعين والموردين بالأسعار المعلن عنها وحسب درجة النظافة.


وقال المصيلحي ان غرفه عمليات الوزارة منعقدة اعتباراً من ثالث ايام العيد بكامل هيئاتها لمتابعة عمليات التوريد في مراكز التجميع ومديريات التموين بالمحافظات، وأشار الي توافر كل مستحقات الموردين المالية والتي تصرف خلال ٤٨ ساعة من التوريد.


يذكر أن الطاقة التخزينية للقمح قد زادت في السنوات الاخيرة في إطار استكمال المشروع القومي للصوامع لتصل ال 3.5 مليون طن من المتوقع بنهاية العام ان تصل إلى ٤ مليون طن.

Share this article