Print this page
استقر الذهب اليوم الاثنين قرب ذروة ثمانية أعوام التي بلغها الأسبوع الماضي متجها لتسجيل أكبر مكسب فصلي فيما يزيد على أربعة أعوام في حين يساور المستثمرين القلق من ارتفاع حاد لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ولم يطرأ تغير يذكر على السعر الفوري للذهب عند 1769.54 دولار للأوقية (الأونصة) لكنه يقل نحو عشرة دولارات فقط عن أعلى مستوى منذ أكتوبر 2012 عند 1779.06 دولار الذي سجله يوم الأربعاء.

وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1781.60 دولار للأوقية.

وزادت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأصدرت كاليفورنيا تعليمات بإغلاق الحانات أمس الأحد في حين علقت واشنطن خطط استئناف النشاط الاقتصادي بينما تظل معدلات الإصابة في تصاعد بدول من مثل البرازيل والهند.

وقال مايكل هيوسون كبير محللي السوق لدى سي.ام.سي ماركتس في بريطانيا "المحفز (لبلوغ الذهب مستوى 1800 دولار للأوقية) موجود بالفعل. ارتفاع الحالات في الولايات المتحدة والمخاوف بشأن موجة ثانية في أوروبا وآسيا من المرحج أن يكبح أي تعاف محتمل للاقتصاد وسيجعل الذهب ضمن فئة الأصول الرائجة".

وعزا التراجع الطفيف للمعدن الأصفر إلى بيع لجني الأرباح في نهاية الشهر وربع السنة.

وارتفع البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1876.75 دولار للأوقية، بينما تقدم البلاتين 1.9 بالمئة إلى 805.98 دولار وصعدت الفضة 0.6 بالمئة إلى 17.86 دولار للأوقية.

 

Share this article