Pin it

أكد رضا عبدالقادر، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب المصرية أنه تنفيذا لتوجيهات وزير المالية، تقوم المصلحة بالتواصل المستمر مع كل القطاعات في المجتمع

المصري للتعرف على المشكلات التي تواجههم وخاصة القطاع السياحي، وتقديم التوعية اللازمة بكل مستجدات الشأن الضريبي، ومنها مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها مصلحة الضرائب المصرية، والتى ستعود بالنفع على كل الممولين، ومن أهم هذه المشروعات منظومة الفاتورة الإلكترونية.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها وزارة المالية، ومصلحة الضرائب بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية حول منظومة الفاتورة الإلكترونية عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وشدد «عبدالقادر» على حرص المصلحة لإنهاء كل النزاعات والمشكلات مع أية أنشطة، وخاصة مع قطاع السياحة فنحن يهمنا مصلحة شركات السياحة حتى يكون موقفها الضريبي سليم، خاصة في ظل الظروف التي يشهدها قطاع السياحة في ظل جائحة كورونا، حيث تم تقديم عدة تيسيرات ضريبية لقطاع السياحة خلال أزمة فيروس كورونا، قائلًا إننا ندعم قطاع السياحة بكل ما لدينا من تسهيلات وإجراءات، لما له من أهمية كبيرة لاقتصاد الدولة.

وأكد الدكتور السيد محمود صقر، رئيس الادارة المركزية لشؤون مكتب رئيس مصلحة الضرائب اهتمام كبير من وزارة المالية والمصلحة بالقطاع السياحي في مصر نظرا لأهمية هذا القطاع الكبيرة في الإقتصاد المصري وما يتعرض له حاليا من تحديات كبيرة نظرًا لظروف أزمة كورونا.

وأشار صقر إلى تشكيل لجنة بقرار وزير المالية رقم (٤٩٤) لسنة ٢٠٢١ برئاسة أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسى، وعضوية ممثلين عن الاتحاد المصري للغرف السياحية ومصلحة الضرائب، ومصلحة الجمارك ومصلحة الضرائب العقارية، لدراسة المشاكل المتعلقة بالقطاع السياحي، وإيجاد الحلول بشأنها وتم بالفعل عقد مجموعة من اللقاءات لحل تلك المشكلات، كما تم التنسيق لعقد مجموعة من ندوات التوعية الضريبية حول منظومة الفاتورة الإلكترونية،

وأكد «صقر» أنه سيتم عقد بروتوكول تعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية، وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية.

من جانبه، أكد أحمد الوصيف، رئيس الإتحاد المصرى للغرف السياحية أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعد نقلة نحو عصر جديد ومتطور في وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية، موضحًا أنه سيتم تنظيم عدة ندوات في الفترة القادمة بالتعاون مع مصلحة الضرائب المصرية.

وأوضح محمد كشك، مدير إدارة الفحص بمركز كبار الممولين أن تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية يتم بشكل تدريجى حيث انطلقت مرحلتها الإلزامية الأولى منتصف نوفمبر 2020، لتمتد مظلتها إلى ١٣٤ شركة مسجلة بمركز كبار الممولين، وتم تطبيق المرحلة الثانية في ١٥ فبراير ٢٠٢١، بالتطبيق على 347 شركة مسجلة بمركز كبار الممولين، وبدأ تطبيق المرحلة الثالثة لها في ١٥ مايو الماضي وذلك بالتطبيق على باقى الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين، وأعقب ذلك صدور قرار رقم (١٩٥) لسنة ٢٠٢١ بإلزام كل الشركات المسجلة بمركز متوسطى الممولين (القاهرة) ومركز كبار ممولي المهن الحرة (بمدينة نصر) بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات وذلك اعتبارا من ١٥ /٩ / ٢٠٢١.لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

Share this article

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع