الإثنين, 25 آذار/مارس 2019 03:12

شرح نشأة المحاسبة

Rate this item
(0 votes)
Pin it
نشأة المحاسبة   بقلم / خالد احمد ياسين

نشر هذا المقال في مجلة المحاسب العربي العدد الثلاث

أكدت الدراسات ان اول من عمل في هذا المجال  هم الاشوريون  وبعدهم المصريون القدماء.
وقد تطورت المحاسبة زمن الإمبراطورية الرومانية نتيجة البدء باستعمال وحدة  النقد  فالتعاملات التجارية ونتيجة تطور التضام العددي الروماني ,اليوناني ومن ثم الاعداد العربية الهندية.
بعد ذلك مع اختراع الاله البخارية في القرن الرابع عشر وتوسع التجارة الدولية والمؤسسات المصرفية لم تعد  الطريقة التقليدية حسب تضام القيد المفرد تفي بالمطلوب وولدت الحاجه لنظام القيد المزدوج.
كان باوشولو  عالم الرياضيات  الايطالي اول من نشر مؤلف علمي متكامل عام 1494 وبه قدم نظام القيد المزدوج  الذي لا   زال  يشكل  العمود الفقري للنظام المحاسبي حتى يومنا اليوم.
وكان باوشولو اول من نادى بأعداد تقارير ماليه للدورة المالية او ما يسمى اليوم بحساب الربح  والخسارة.
نظام القيد المزدوج الذي استحدثه باوشولو  يضمن ايضا نطام انتاج معلومات ماليه بشكل كفء ودقيق على اساس رياضي.
خلال القرنين السابع والثامن عشر انتشرت طريقة النظام المزدوج في كل انحاء اوروبا, مع بداية القرن التاسع عشر ومع الثورة الصناعية  بدأت تظهر شركات كبيرة الحجم وشركات دوليه  مما ادى الى فصل ملكية الشركات عن اداراتها, لم يعد المالك  هو المدير وانتشرت "مهنية"  الإدارة وبرزت الحاجه الى اعداد تقارير ماليه بشكل دوري  تعد من قبل مدققي حسابات خارجيين تقارير تتسم بالموضوعية وتضمن  ان المدراء  يتصرفون بما ينسجم مع رغبات المساهمين على اعتبار انهم المالكون.
ان  تعدد وتعقيد العمليات الاقتصادية بين الشركات جعل  ضروريا ايجاد وتحسين  تقارير عن المعلومات المحاسبية.
عصرنا اليوم يعرف بعصر المعلومات واصبحت المعلومة انتاج وتسويق  سلعات واسعة الانتشار والطلب عليها متزايد ومستمر بما في ذلك المعلومات المحاسبية التي اصبحت منتوجا عليه طلب متزايد من متخذي القرارات سواء  قرارة  داخليه داخل المنشأة  اداره, مساهمون  او قرارات خارجيه مقرضون  دوائر  ,باحثون  وغيرهم.
تعريف المحاسبة
ماهية علم المحاسبة؟
ظهر ت تعريفات عديدة لعلم المحاسبة الا ان المحاولات الجادة لا يجاد تعريف شامل لعلم المحاسبة بدأت حديثاً وفيما يلي عرض لبعض تعريفات علم المحاسبة.
تعريف المعهد الامريكي للمحاسبيين المعتمدين ( AICPA) عام 1941 حيث عرفت المحاسبة بأنها: الفن المتعلق بتسجيل وتبويب وتلخيص المعاملات والاحداث ذات الطابع المالي بأسلوب ذي دلاله وبصورة نقدية ومن ثم تفسير النتائج.
تعريف جمعية المحاسبة الامريكية American Accounting Association عام 1966 التي عرفت المحاسبة بأنها: عملية تحديد وقياس وتوصيل المعلومات الاقتصادية ليتمكن المستفيدون منها من التصرف في ظل رؤية واضحة كما يمكن تعريف المحاسبة بأنها علم وفن يعتمد على استخدام مجموعة من المبادئ العلمية المتعارف عليها بغرض تحديد وقياس وتوصيل المعلومات المالية للمستفيدين منها لمساعدتهم على اتخاذ قرارات رشيدة وفي هذا المقام نرى من الضروري تعريف مسك الدفاتر على انه فن تدوين العمليات المالية للوحدة الاقتصادية في دفاترها المختلفة واستخراج نتائج اعمال تلك الوحدة وفقاً للمبادئ المحاسبية.
وبدراسة تعريف علم المحاسبة ومسك الدفاتر نلاحظ ان هناك فرقاً واضحاً بين المحاسبة ومسك الدفاتر فعلم المحاسبة يقدم تفسيراً للنتائج ويمد صناع القرار بمعلومات وبيانات تتجاوز ماسك الدفاتر.
تطور تعريف المحاسبة مع الزمن بشكل متواز  لتطور الوظيفة المطلوبة منها, فقد تحولت  من مجرد  فن مسك دفاتر الى نظام معلومات متكامل.
عرفت الجمعية  الأمريكية للمحاسبة  ان المحاسبة هي عمليه تتكون من ثلاث انشطه:
(1) تحديد (2) قياس وتسجيل (3) وتوصيل البيانات والمعلومات الاقتصادية مبرا عنها بوحدة  النقد  لتقديمها  الى  متخذي القرارات بغرض مساعدتهم في اتخاذ القرارات الرشيدة.
اما المعهد الامريكي للمحاسبين القانونيين  فأضاف ان المحاسبة هي نشاط خدمي  وظيفته تقديم المعلومات الكميه ذات الطابع المالي  بغرض ان تكون مفيدة في اتحاذ القرارات.
وعليه فقد تجاوز دور المحاسبة من التركيز  على الاجراءات  التقنية للتركيز على الاهداف التي تسعى اليها وهي توصيل المعلومة لمتخذي القرارات. وبناء على ذلك تطورت وتشعبت المحاسبة الى  فروع عده  منها ماليه, اداريه, تكاليف الخ..
وتجاوزت وظيفة المحاسبة  الى دراسة وتحليل الاثر الاجتماعي لنشاط المنشاة على البيئة  الني تعمل بها وبرزت الى الوجود  محاسبة البيئة ومحاسبة المسؤولية الاجتماعية.
طبيعة المحاسبة
اعتبر الباحثون   المحاسبة بالأجماع  علما من العلوم الاجتماعية , نما وتطور مستندا الى العلوم  الخراصة الاجتماعية منها الاقتصاد, علم الاجتماع, علم الإدارة , القانون   وكذلك على العلوم  الطبيعية رياضيات "إحصاء  وغيره.  من ناحية ثانيه اختلفوا في اعتبار هذا الاعتماد على العلوم الاخرى قصورا وفشلا ام تميزا ايجابيا ساعد في تطور هذا العلم  مع تطور العلوم الاخرى , شخصيا اساند الراي الاخير. وما دام  اعتبرت المحاسبة علما من العلوم  فلا بد ان يكون لها نظريتها  كباقي العلوم الاخرى.

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع