Pin it

فن تقبل الاعتذار

السلام عليكم ورحمة الله

فن تقبل الاعتذار

أمورٌ كثيرة قد يتفوه بها الأشخاص تسبب لك انزعاجاً وجرحاً. من هنا تبرز أهمية

الاعتذار واكتساب هذه الثقافة، لكن ما يجب تعلّمه أيضاً ثقافة قبول الاعتذار.

الإساءة تتطلب وقتاً لتمحى، لكن لا تدعي الأمورتأخذ أكثر من وقتها لأن الموضوع يؤلمك

أنت ومن مصلحتك طي الصفحة. هذا طبعاً في حال كان الأمر مغفوراً.

لتقبّل الاعتذار، عليك تصنيف الخطأ: هل هو كبير أم مجرد هفوة صدرت عن الشخص من

دون سوء نية؟ وعلى أساس ذلك تعامل مع الموضوع.ضع في أولوياتك حين تهم

بقبول الاعتذار أن تجعل الشخص الأخر مدركاً لما فعل ويخشى من تكراره

ثانية، حتى لا يفقد الاعتذار معناه.

وينصح في حال لم يكن الاعتذار وجهاً لوجه كأن يأتي على شكل رسالة قصيرة أو بريد

الكتروني، أن تتأخر في قبوله ساعة أو ساعتين ليعلم من اختار تلك الطريقة للتعبير عن

اعتذاره أنه أخطأ.لا تتوقف عند الاعتذار كثيراً في حال أتى مباشرة من الشخص ووجهاً

لوجه، لأنك لاتحتاج إلى الوقت للتفكير بعدما أشبعت الموضوع دراسة وتفكير، فإما اقبل

الاعتذار وإما سجل تحفظك.

في حال كنت تنوي رفض الاعتذار لا تتفوه بكلمات غير مستحبة كي لا تنقلب

الأمور عليك، بل اسمع للشخص وحين ينتهي انصرف من دون أن تتفوه بكلمة.

 

 

Share this article

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع