Pin it
أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أنه يجرى حاليًا دراسة تيسيرات جديدة لتحفيز المتعاملين مع الجمارك على سداد الضرائب والرسوم الجمركية إلكترونيًا، دون الحاجة للتوجه إلى البنوك أو المواقع الجمركية، بما يُسهم فى الحد من التجمعات حفاظًا على صحة وسلامة العاملين والمتعاملين، وسرعة الإفراج عن السلع خاصة الاستراتيجية، لافتًا إلى أنه كان قد تلاحظ اعتماد المتعاملين مع الجمارك فى سداد الضرائب والرسوم الجمركية على ماكينات نقاط البيع «POS»، ومنظومة الحساب الجارى الموحد فقط بعد مواعيد إغلاق البنوك الأمر الذى قد يؤدى إلى التكدس بالمواقع الجمركية، وكذلك السداد النقدى.  

وأضاف "معيط"، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أنه يجرى حاليًا التنسيق مع القطاع المصرفى، وشركة «إى. فاينانس» لتحفيز المتعاملين مع الجمارك على السداد الإلكتروني للضرائب والرسوم الجمركية عبر منظومة «CPS» التى تتيح للعميل ذلك، إضافة إلى تغذية حسابه الجارى لدى الجمارك على مدار 24 ساعة خلال أيام الأسبوع من خلال إتاحة شاشة السداد عن طريق البنك له فى مكتبه أو أى مكان يحدده دون الحاجة للتوجه إلى البنوك أو المواقع الجمركية، مع إمكانية سداد الضرائب والرسوم الجمركية من خلال الإنترنت البنكى والمحافظ الإلكترونية من الهواتف المحمولة.
 
أشار إلى أنه تم إنشاء مركز اتصالات متكامل بمصلحة الجمارك لتحقيق التواصل الفعَّال بالمتعاملين مع الجمارك باستخدام آليات تقنية متطورة، وتلقى جميع استفساراتهم فى شتى النواحي والمسائل الجمركية والرد عليها، ورصد المشاكل التي قد تواجههم واتخاذ القرارات اللازمة لإزالتها، وقياس توجهاتهم وتحليلها، وإخطار المستفيدين ببرنامج «المشغل الاقتصادي المعتمد»، والمتعاملين مع الجمارك بتطورات مشروع «النافذة الواحدة» والتيسيرات المقدمة، لافتًا إلى أن هذا المركز يستهدف أيضًا ترسيخ الوعى بدور مصلحة الجمارك، وما تقدمه من خدمات وما يطرأ عليها من مستجدات، وتنفيذ كل الآليات المتطورة التي تسهم في الارتقاء بمستوى جودة الخدمات الجمركية.

Share this article

أحدث الأخبار

عن جريدة المحاسبين

جريدة المحاسبين .. صوت المحاسبين .. جريدة تبحث عن الجديد دائماً ... تأهيلية .. مهنية .. إخبارية .. إجتماعية ..

 

جريدة المحاسبين ملتقى لكل آراء وخبرات المحاسبين

 

جريدة المحاسبين تمدك بكل حديث من التشريعات والقرارات الوزارية والتعليمات التفسيرية والتنفيذية ..

إتصل بنا

نرحب بتعليقاتكم واقتراحاتكم وشكاواكم عبر نموذج الاتصال  وكذلك لمعرفة المزيد عن الفرص الإعلانية بالموقع